Notifications Bell

بنك الاحتياطي الفيدرالي ملتزم بترويض التضخم

بنك الاحتياطي الفيدرالي ملتزم بترويض التضخم

أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إلى اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يخطط لرفع أسعار الفائدة إلى 3٪ - 3.5٪ في الأشهر الستة المقبلة كإجراء للسيطرة ع

كما أضاف أن الاقتصاد قوي بما يكفي لمواجهة التعديل.

لقيت تصريحاته استقبالا إيجابيا من قبل السوق. أولاً، تتماشى التوقعات الخاصة برفع أسعار الفائدة، بين 3 و 3.5٪ لهذا العام، مع ما يتوقعه السوق بالفعل، بل وتفتح أيضاً إمكانية أن تكون أقل حدة. وثانياً، لأنها تظهر تصميماً واضحاً على وضع حد للتضخم - كانت مصداقية بنك الاحتياطي الفيدرالي موضع شك - بينما تنقل الثقة حول قوة الاقتصاد الأمريكي لتلائم سياسة نقدية أكثر تقييداً. كان الجدل الدائر في السوق في الأيام الأخيرة هو احتمال دخول الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود بسبب السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

أدت تعليقات باول إلى إضعاف التوقعات المتزايدة من البنوك الاستثمارية والمؤسسات المالية التي تحذر من احتمال أن تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى حدوث ركود.

ووفقاً لباول، في هذا الربع الثاني، سيعكس الاقتصاد الأمريكي أداءً أفضل. لكنه حذر من أن هناك أيضا مؤشرات على التباطؤ وأن الإجراءات المطبقة ستؤثر على الاستهلاك.

دافع باول عن القرار الأخير برفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، وهو تعديل صارم لم نشهده منذ 28 عاماً. وكما أوضح، لا يزال هناك حوالي أربع زيادات تبلغ حوالي 50 نقطة.

كان رد فعل السوق إيجابياً، وانخفضت عائدات السندات عبر المنحنى. تم شراء السندات لأجل 10 سنوات في السوق، وانخفض العائد بنحو 12 نقطة أساس.

فقد الدولار الأمريكي قوته أمام جميع نظرائه بسبب انخفاض أسعار الفائدة في السوق وتحسن معنويات المخاطرة لدى المستثمرين.

وارتفعت مؤشرات الأسهم في وول ستريت بشكل حاد خلال تصريحات باول. ومع ذلك، بحلول نهاية الجلسة، تم محو جميع المكاسب لتنتهي دون تغيير تقريباً عن اليوم السابق.

من العوامل الإيجابية التي يمكن أن تؤثر أيضاً على الأداء الأفضل لأسواق الأسهم الأمريكية هو انخفاض أسعار النفط بسبب آثاره الانكماشية. أظهرت أرقام المخزونات التي صدرت في وقت متأخر من الليل ارتفاعاً أعلى بكثير من المتوقع ودفعت أسعار النفط الخام للهبوط إلى مستويات لم يتم تداولها خلال أكثر من شهر.

المصدر: Bloomberg, Reuters

ويقر محلل Miguel A. Rodriguez الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي, جزئيا أو كليا, أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب, وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناء عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء KW Investments Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع KW Investments Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

لا يعمل محلل الأبحاث لدى KW Investments Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية سيشل أي مطالبات تنشأ أو تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة.