Notifications Bell

أسبوع حافل بالفعاليات يثير حماس المشاركين في السوق

أسبوع حافل بالفعاليات يثير حماس المشاركين في السوق

عادة ما تكون نهاية الشهر عرضة لزيادة التقلبات، ولا ترتبط الحركات بالأساسيات، ولكن بتدفقات تعديل المحفظة.

ومع ذلك، يمتلئ الأسبوع بالأرقام الاقتصادية المهمة مثل أرقام التوظيف يوم الجمعة والأحداث مثل اجتماعات بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي، بالإضافة إلى تقارير أرباح Alphabet (Google) و Meta (Facebook).

يتوقع المحللون أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة مرة أخرى بعد أن كان أول بنك مركزي يشرع في التغيير في السياسة النقدية. يتوقع الخبراء أن بنك إنجلترا سيستمر في نفس المسار بعد أن أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي صراحة عزمه على التخلي عن سياسته النقدية شديدة التيسير.

انتهى يوم الجمعة بتحركات ملحوظة لمؤشرات الأسهم في أمريكا الشمالية والتي كانت تهدد باختراق مستويات الدعم دون أن تنجح بالفعل. كان هذا صحيحاً بشكل خاص في حالة مؤشر DowJones30 التي حاولت النزول إلى ما دون منطقة 33،680 طوال الأسبوع الماضي، وارتدت من هنا وأغلقت اليوم الأخير من الأسبوع مرتفعة بنسبة 1.39٪.

بدأت الأصوات بالفعل في الظهور بين المتخصصين في السوق فيما يتعلق بفرصة الشراء بسعر منخفض بعد التصحيحات المهمة في أسواق الأسهم في الأسابيع الأخيرة. لكن السحب المظلمة لا تزال تطارد السوق، مثل التوتر الجيوسياسي في أوكرانيا واحتمال أن يصبح بنك الاحتياطي الفيدرالي أكثر جرأة مع رفع أسعار الفائدة. قد يعتمد هذا إلى حد كبير على تطور التضخم، لذلك قد تكون البيانات الاقتصادية القادمة هي المحرك الرئيسي للسوق.

رقم التوظيف الآن في وضع أقل أهمية. ومع ذلك، لا يمكن استبعاد أن يكون لها بعض التأثير، خاصة إذا انحرفت بشكل كبير عن التوقعات.

أحد العوامل التي يمكن أن تؤثر على التضخم هو تطور أسعار الطاقة. بهذا المعنى، لا توجد حتى الآن أخبار مطمئنة مع وصول سعرالنفط إلى أعلى مستوياته كل يوم - أغلق يوم الجمعة عند 88.81 دولاراً، وهو بالفعل قريب جداً من الهدف الذي توقعه معظم محللي السوق (بين 90 و 100 دولار).

وتجتمع دول أوبك هذا الأسبوع. لا يتوقع المحللون أي قرار قد يؤثر على سعر النفط بخلاف الحفاظ على زيادة الإنتاج عند 400 ألف برميل في اليوم. ومع ذلك، فإن بعض دول أوبك لا تستطيع تلبية حصص الإنتاج بسبب أوجه القصور.

المصدر: Bloomberg, Reuters.  

ويقر محلل Miguel A. Rodriguez الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي, جزئيا أو كليا, أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب, وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناء عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء KW Investments Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع KW Investments Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

لا يعمل محلل الأبحاث لدى KW Investments Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية سيشل أي مطالبات تنشأ أو تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة.
شارك هذه المقالة